الأستاذة درة الجليدي بوشماوي


الدكتورة درة الجليدي بوشماوي :احب عملي و اتفانى في انجازه . لقد كنت مغرمة بالعدالة و الحقوق منذ صغري. لقد بنيت مسيرتي على البحث العميق و كانت المثابرة هي شعاري.تحصلت على شهادة الأستاذية في قانون الأعمال التي مثلت الانطلاقة لتهيئة مذكرة بحث في الماجستير ثم شهادة الدكتوراه التي تحصلت عليها بملاحظة مشرف جدا مع توصية اللجنة المشرفة بنشر البحث لاعتباره مرجعا.

كوني مسجلة في هيئة المحامين بتونس منذ سنة 2008، تجربتي غنية و مؤكدة من خلال التدريب المهني المستمر في ميادين التجارة الدولية، وعقود الفرنشايز، وقانون الشركات ...

ان ممارسة عملي كمحامية و التطور المستمر للاسواق في العالم و ما يتطلبه من بحوث قانونية هو ما حثني على التخصص في مجالات فيها قيمة مضافة كقانون الإستثمار ، عقود الفرنشياز، المالية الإسلامية ، قانون الجنسيّة و غيرها، الشئ الذي منحني تجربة و تسهيل متواصل في المعاملات وهو ما خول لي أن أفتح مجالات عمل لحرفائي في الشرق الأوسط و في إفريقيا .

يشرفني و فريق عملي و شركة النور للمحاماة و المصالحة أن نرافقكم في أعمالكم المالية و القانونية في الداخل و الخارج.



الأستاذة سعاد بوكر


ولعي بالقانون جعلني أواصل دراستي في كلية الحقوق بتونس حيث تحصلت على الأستاذية ثم على الماجستير في القانون الخاص وحبي لمهنة المحاماة جعلني أحرص على ترسيمي بعمادة المحامين سنة 2007 ، و بعد عشر سنوات من مزاولة المهنة قمت مع زميلتي و صديقتي الأستاذة درة الجليدي بوشماوي بتكوين شركة محاماة شركة النور للمحاماة و المصالحة في سعي دائم و مستمر للرقي بمهنة المحاماة

خلال مساري المهني، قمت بالمشاركة في العديد من حلقات التدريب في مجالات قانونية مختلفة (القانون التجاري والجنائي والعقاري ...)

أحرص دائما على تطبيق القيم الأساسية في عملي للمحافظة على ثقة موكلينا و حرصا مني على الإلتزام بالدقة و النزاهة و الصدق في التعامل خاصة و أني أعلق أهمية خاصة لكل ملف لإعتباره فريد من نوعه يستوجب بحث متعمق و مستمر لإيجاد حلول جديدة لصعوبات فريدة إدراكا مني لمخاوف الحريف و ثبوت موهبتي في فهم و حل المسائل القانونية الشائكة .